التاريخ

مكان في التاريخ


تأسست جزيرة فيشر في عام 1906 عن طريق تجريف الممر المائي الحكومي، وقام كارل فيشر بمقايضتها بشكل شهير في العشرينيات مع ويليام كيه فاندربيلت الثاني مقابل اليخت الخاص به “إيجل” الذي يمتد طوله إلى 250 قدم، وقد أصبحت جزيرة فيشر من الأيقونات الأمريكية. 

ومنذ تأسيسها حتى عام 1971 كانت مقر إقامة خاص، وآلت ملكيتها في فترة من الفترات إلى مجموعة كانت تتضمن الرئيس الأمريكي السابق ريتشارد نيكسون، فقد تم تطوير الجزيرة على مدى العقود الثلاثة الأخيرة لتصبح مجتمع حصري يضم تجهيزات ومرافق ذات مستوى عالمي.

قصر فاندربيلت


يُعد قصر فاندربيلت التاريخي، الذي صممه موريس فاتيو وتم بناؤه من حجر مرجاني في عام 1936، شهادة صامتة على عصر من الفخامة العريقة في البناء. أصبح هذا القصر الآن الذي أعيد ترميمه بشكل جميل، والذي كان في يوم من الأيام ملاذًا شتويًا للثري ويليام كيه فاندربيلت الثاني الذي عمل في قطاع السكك الحديدية وزوجته روزاموند، يشكل قلب مجتمع جزيرة فيشر، حيث يضم نادي جزيرة فيشر.

كان هذا القصر دائمًا هو مكان أنيق مفعم بالرفاهية، حيث بُني للترفيه عن الأشخاص اللامعين في عصر بنائه. يوفر المبنى، مع المكتبة المصنوعة من ألواح من خشب البلوط والصالونات اللطيفة لتناول الطعام بخصوصية وقاعة الرقص ذات الثُريّا الكريستالية الخلابة والشرفات الخارجية الواسعة، مكانًا لا مثيل له للأعضاء لاستضافة مجموعة كبيرة من المناسبات الاجتماعية. يُعد فندق فيشر آيلاند هوتيل آند ريزورت المرموق الخمس نجوم، أحد الفنادق الرائدة في العالم ويقع بين الفيلات والأكواخ التاريخية التي تحيط به، المكان المثالي لاستقبال الأصدقاء والزائرين بأسلوب أنيق يليق بهم.